لذة الإفتقار إلى الله . - شركة انكور التطويرية

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الفرق بين التمني والدعاء أن التمني (خيال ترسمه اللحظات) أما الدعاء فهو(واقع تنتظره بلحظات) فإ ..

الإفتقار,الله,keyword

لذة الإفتقار إلى الله . - شركة انكور التطويرية

دليل انكور للمواقع





القوانين العامة لشركة انكور التطويرية | وجب على الجميع القراءة والالتزام



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شركة انكور التطويرية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


لذة الإفتقار إلى الله ...

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الفرق بين التمني والدعاء .. أن التمني (خيال ترسمه اللحظات) ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


عبد الرؤوف
.:: عضو فعال ::.
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 17-05-2020
رقم العضوية : 155
المشاركات : 103
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 2-3-2000
قوة السمعة : 20
 offline 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الفرق بين التمني والدعاء ..
أن التمني (خيال ترسمه اللحظات)
أما الدعاء فهو(واقع تنتظره بلحظات)
فإن تمنيتم:فأكثروا الدعاء.
لذة الإفتقار إلى الله
ان في الإنكسار بين يدي الله ومناداته ودعائه لذة لاتوصف ،قال بعض العارفين :إنه لتكون لي حاجة إلى الله، فأسأله إياها فيفتح علي من مناجاته ومعرفته، والتذلل له، والتملق بين يديه ماأحب أن يؤخر عني قضاءها وتدوم لي تلك الحال ،وقيل:
ليس بين العبد وبين ربه طريق أقرب إليه من الإفتقار.
الله لايتخلى عنك أبدا ،على قدر الضعف تكون المعية، وعلى قدر المشقة يكون الأجر، من أغاث نوح بسفينة ذات ألواح ودسر بدعوة "إني مغلوب فانتصر" ففتح أبواب السماء بماء منهمر ،وفجر الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر ،ثم من كمال المعية "تجري بأعييننا" تخيل أن يحاط نوح ومن بالسفينة كلهم بعين الله التي لاتنام ولاتغفل ،تغير تاريخ الأرض وتضاريسها بدعوة حتى تعي معنى أن ترفع يديك للسماء لاتسأل غيره ولاتلوذ بحمى غير حمى الله، مؤمن بقدرته، متيقن بنصرته، وعلى قدر الكسر يكون الجبر.



:. كاتب الموضوع عبد الرؤوف ، المصدر: لذة الإفتقار إلى الله ... .:


g`m hgYtjrhv Ygn hggi >>>





الكلمات الدلالية
الإفتقار ، الله ،

« اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد ... | "سبحانك ربي الأعلى"... »

 














الساعة الآن 10:14 مساء


جميع حقوق تصميم الاستايل محفوظة لابو كريم وتحويل الاستايل لسليمان


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum