دليل انكور للمواقع





يتم حل المشاكل والطلبات في اقسامها المخصصة فقط
مطلوب فريق لاقسام المنتدى



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شركة انكور التطويرية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


حنين إلى طيبة ...

حنين إلى طيبة ...​ إني هجرتك لا بغضاً ولا قالــي ولم أحبِّذُ يوماً عنك ترحــالي​ حبيبتي قد سكنْت القلب من صغرٍ حتى كبرْ ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


عبد الرؤوف
عضو فعال
معلومات الكاتب ▼

تاريخ الإنضمام
17-05-2020

رقم العضوية
155

المشاركات
103

الجنس
ذكر

تاريخ الميلاد
2-3-2000

قوة السمعة
20
17-05-2020 07:33 مساء
حنين إلى طيبة ...​
إني هجرتك لا بغضاً ولا قالــي
ولم أحبِّذُ يوماً عنك ترحــالي​
حبيبتي قد سكنْت القلب من صغرٍ

حتى كبرْتِ فصرت حـملَ أثقالِ

حبيبتي لو علمتِ الحال بعدكـمو

همٌّ يـــزول وهمٌّ دون ترحالِ

 
تحــول الحالُ وانقضت بنا حممٌ
واستوطنت بين أركاني وأوصـالي
إن جئتُ أبقي وصالاًلم أجد أمـلا
أو جئتُ أبقي لقـاءً صاح عذالي
إني ذكرتُك يا سمراءُ في زمــن
لا يذكرُ المرءُ إلا الصاحبَ الغالي
ما كان ذنبيَ حين الجيشُ سار على
أشلاءَ جسمي وأنهـى كلَّ آمالي
تحزبوا ضدَّ أنصـارِ الحديثِ وقد
تقسموا بـين كــذابٍ ومحتالِ
ولفقوا تهماً للصـــادقين وهم
أولى بكل نقيــصٍ دون إكمالِ
حبيبتي ما بكينا فقـدنا وطــناً
ولا طمعنـا بأفواجٍ وأمــوالِ
لكن حزنّا على فقد الأحبةِ مـن
أبنـائك النجْبِ من أُسْدٍ وأبطالِ
أعني شيوخاً لنا قد فاض منهلُهم
عذباً سقى ساكنَ الأدنينِ والعالي
حبيبتي لم يكن همي الفراقُ ولـو

خيرتُ ما اخترْتُ إلا أنت منزالي

لكن تكالب ضدي إسمُ داعيـة
يرى التخلصَ مني نوعَ إفضـالِ
يبدي لك اللينَ حتى إن رأى هدفاً

أبدى إليك سريعـاً وجهَ ختالِ

وزاد همي غبـيٌّ يبتغي رشــداً
قد عاش عمراً بآصارٍ وأغـلالِ
حزبيـةٌ نقشت في قلبـه زمنـا
كيف العلاجُ لقلبٍ صادىءٍ بالي
مذبذبٌ يحسب التميــيعَ منقبةً
ويخذل الحقَّ في قــولٍ وأفعالِ
حبيبتي العذر لم أمنحْك مني سوى
قلبي وعقــلي وآهاتي وأمثالي
حتى إذا ما التقى الهيمـانُ فيك إذا
شاء الإلـهُ وأردى كيد أنـذالِ
أبثك الوجد مما كنت أكتمــه
لما بُليـتُ بطعانٍ وقتـــالِ​
* 28/1/1421هـ


المصدر ..موقع الشيخ سالم العجمي حفظه الله



:. كاتب الموضوع عبد الرؤوف ، المصدر: حنين إلى طيبة ... .:


pkdk Ygn 'dfm >>>





الكلمات الدلالية
حنين ، طيبة ،

« هذي الحياة.. | ملخص قصة الاقحوان - جون شتاينبك »

 














الساعة الآن 07:33 صباحا

DMCA.com Protection Status

جميع حقوق تصميم الاستايل محفوظة لابو كريم وتحويل الاستايل لسليمان


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum