الكارثة الخامسة - شركة انكور التطويرية

منذ حوالى 65 مليون عام تعرضت الأرض للكارثة الخامسة التى أبادت أكثر من 80٪ من أنواع الحياة على كوكب الأرض على الرغم من أن النيزك الذى تسبب فى تلك الإبادة ا ..

الكارثة,الخامسة,keyword

الكارثة الخامسة - شركة انكور التطويرية

دليل انكور للمواقع





القوانين العامة لشركة انكور التطويرية | وجب على الجميع القراءة والالتزام



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شركة انكور التطويرية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الكارثة الخامسة

منذ حوالى 65 مليون عام تعرضت الأرض للكارثة الخامسة التى أبادت أكثر من 80٪ من أنواع الحياة على كوكب الأرض.. على الرغم ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


Admin
مؤسس انكور
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 15-01-2020
رقم العضوية : 1
المشاركات : 1089
الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 11-9-1998
الدعوات : 8
قوة السمعة : 70
موقعي : زيارة موقعي
 offline 
08-03-2020 02:32 مساء
منذ حوالى 65 مليون عام تعرضت الأرض للكارثة الخامسة التى أبادت أكثر من 80٪ من أنواع الحياة على كوكب الأرض.. على الرغم من أن النيزك الذى تسبب فى تلك الإبادة الوحشية كان عرضه قرابة 10 كم تقريباً.. إلا أنه بعدما أصطدم بالأرض غرق كوكبنا فى ظلام دام لأكثر من سنتين، وخلفَ حرائق كبيرة فى أغلب غابات كوكب الأرض.. وأنطلقت سحابة كبيرة من أكسيد الكربون غطت الأرض بالكامل ومنعت وصول ضوء الشمس للأرض.

وبسبب منع وصول ضوء الشمس إلى الأرض لم تتمكن النباتات من عمل عملية التمثيل الضوئى وبدأت النباتات بالموت، ولك أن تتخيل عدد الكائنات التى تعتمد فى وجودها للحياة على النبات.
لا يتوقف الأمر هنا فقد انخفضت درجة حرارة الكوكب بشكل كبير.. وبإضافة عامل إنخفاض الحرارة لموت النباتات تسبب فى إنهيار السلسلة الغذائية عند أغلب الكائنات التى تعيش على الأرض.

وحدث وقتها انقراض شبه شامل للأنواع الموجودة على الأرض،
وكانت عملية الإنقراض تلك واسعة المدى هى السبب فى نهاية عصر الديناصورات التى سادت كوكب الأرض لملايين السنوات.
والآن ستعرف بشكل أدق ما الذى حدث عندما أصطدم هذا النيزك بالأرض.

فى البداية تسبب بزلزال قوى على قدر كبير من درجات ريختر، نتج عنه تسونامى وأمواج خرجت تتجول على سطح اليابسة يُقدر أنه وصل طولها لقرابة 80 متر.. لا يتوقف الأمر هنا فقد حدثت ثورة من الإنفجارات البركانية فى جميع بقاع الأرض..
كان الإصطدام قوى لدرجة أنه أطلق صخور متبخرة من النيزك والقشرة الأرضية أرتفعت إلى الغلاف الجوى. وعلى هذا الإرتفاع الكبير تكثفت أبخرة الصخور لجسميات أصغر، ثم وبحكم قوة الجاذبية عادت مرة ثانية للأرض، وأثناء سقوطها كانت تحتك بعنف فى جزيئات الهواء فى طبقات الغلاف الجوى، الأمر الذى يعنى أن السماء كانت تمطر صخور محترقة، وهذا تسبب بدوره فى رفع درجة حرارة الأرض، وحرائق فى جميع الكوكب.

هذا ليس مجرد كلام نظرى، بل إنه يوجد فعلاً طبقة مُحترقة رقيقة من الصخور النيزكية فى السجل الجيولجى يعود زمنها لحقبة إنتهاء الديناصورات.. أغلب حيوانات حقبة العصر الميسوزوى البرية ماتت مباشرةً بعد إصطدام النيزك.. ولكن أغلب الحيوانات التى كانت تعيش فى المحيطات أو القادرة على الإختباء تحت الأرض هى التى تمكنت من النجاة!.

by : Orion Polaris
لرؤية الروابط والمرفقات عليك الرد على الموضوع
 



:. كاتب الموضوع Admin ، المصدر: الكارثة الخامسة .:


hg;hvem hgohlsm

توقيع :Admin
للتواصل مع الادارة بشأن اي موضوع : لمشاهدة الروابط يلزمك التسجيل


09-03-2020 10:17 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
حميد العامري
عضو مشارك
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2020
رقم العضوية : 8
المشاركات : 59
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 1-7-1952
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
 offline 
تسلم الانامل المبدعة 
وشكراً للذوق الرفيع
قمة في الابداع والتميز
بانتظارك مع المزيد




الكلمات الدلالية
الكارثة ، الخامسة ،

« تفسير حلم سقوط الشعر | كسور العظام تعجل بوفاة كبار السن »

 














الساعة الآن 11:36 صباحا

DMCA.com Protection Status

جميع حقوق تصميم الاستايل محفوظة لابو كريم وتحويل الاستايل لسليمان


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum