تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون - شركة انكور التطويرية

بسم الله الرحمن الرحيم تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ثم اعترض بجملة دلت على أن الحكم في الدنيا والآخرة له وحده لا شريك ..

تفسير,ليس,الأمر,شيء,يتوب,عليهم,يعذبهم,فإنهم,ظالمون,keyword

. تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون - شركة انكور التطويرية

دليل انكور للمواقع


استضافة انكوهوست
تنبيه! جاري العمل على تغييرات كبيرة في شركة انكور التطويرية مع بداية السنة الجديدة
#الحرية_لفلسطين #الأقصى_في_خطر






أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شركة انكور التطويرية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون

بسم الله الرحمن الرحيم تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ثم اعترض بجملة دلت على أن الحكم ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


Admin
.:: مؤسس انكور ::.
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 15-01-2020
رقم العضوية : 1
المشاركات : 2191
الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 11-9-1998
الدعوات : 16
قوة السمعة : 420
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

بسم الله الرحمن الرحيم

تفسير : ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون





ثم اعترض بجملة دلت على أن الحكم في الدنيا والآخرة له وحده لا شريك له ، فقال : ( ليس لك من الأمر شيء ) أي : بل الأمر كله إلي ، كما قال : ( فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب ) [ الرعد : 40 ] وقال ( ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء ) [ البقرة : 272 ] . وقال ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) [ القصص : 56 ] .
قال محمد بن إسحاق في قوله : ( ليس لك من الأمر شيء ) أي : ليس لك من الحكم شيء في عبادي إلا ما أمرتك به فيهم .
ثم ذكر تعالى بقية الأقسام فقال : ( أو يتوب عليهم ) أي : مما هم فيه من الكفر ويهديهم بعد الضلالة ( أو يعذبهم ) أي : في الدنيا والآخرة على كفرهم وذنوبهم ، ولهذا قال : ( فإنهم ظالمون ) أي : يستحقون ذلك .
وقال البخاري : حدثنا حبان بن موسى ، أخبرنا عبد الله ، أخبرنا معمر ، عن الزهري ، حدثني سالم ، عن أبيه : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، إذا رفع رأسه من الركوع في الركعة الثانية من الفجر اللهم العن فلانا وفلانا " بعد ما يقول : " سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد " فأنزل الله تعالى ( ليس لك من الأمر شيء [ أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ] ) .
وهكذا رواه النسائي ، من حديث عبد الله بن المبارك وعبد الرزاق ، كلاهما ، عن معمر ، به .
وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو النضر ، حدثنا أبو عقيل - قال أحمد : وهو عبد الله بن عقيل ، صالح الحديث ثقة - قال : حدثنا عمر بن حمزة ، عن سالم ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " اللهم العن فلانا ، اللهم العن الحارث بن هشام ، اللهم العن سهيل بن عمرو ، اللهم العن صفوان بن أمية " . فنزلت هذه الآية : ( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ) فتيب عليهم كلهم .
وقال أحمد : حدثنا أبو معاوية الغلابي ، حدثنا خالد بن الحارث ، حدثنا محمد بن عجلان ، عن نافع ، عن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو على أربعة قال : فأنزل الله : ( ليس لك من الأمر شيء [ أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ] ) قال : وهداهم الله للإسلام .
وقال محمد بن عجلان ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو على رجال من المشركين يسميهم بأسمائهم ، حتى أنزل الله : ( ليس لك من الأمر شيء ) الآية .
وقال البخاري أيضا : حدثنا موسى بن إسماعيل ، حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يدعو على أحد - أو يدعو لأحد - قنت بعد الركوع ، وربما قال - إذا قال : " سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد - : " اللهم أنج الوليد بن الوليد ، وسلمة بن هشام ، وعياش بن أبي ربيعة ، والمستضعفين من المؤمنين ، اللهم اشدد وطأتك على مضر ، واجعلها عليهم سنين كسني يوسف " . يجهر بذلك ، وكان يقول - في بعض صلاته في صلاة الفجر - : " اللهم العن فلانا وفلانا " لأحياء من أحياء العرب ، حتى أنزل الله ( ليس لك من الأمر شيء ) الآية .
وقال البخاري : قال حميد وثابت ، عن أنس بن مالك : شج النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد ، فقال : " كيف يفلح قوم شجوا نبيهم ؟ " . فنزلت : ( ليس لك من الأمر شيء ) وقد أسند هذا الحديث الذي علقه البخاري رحمه الله .
وقال البخاري في غزوة أحد : حدثنا يحيى بن عبد الله السلمي ، حدثنا عبد الله - أخبرنا معمر ، عن الزهري ، حدثني سالم بن عبد الله ، عن أبيه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول - إذا رفع رأسه من الركوع ، في الركعة الأخيرة من الفجر - : " اللهم العن فلانا وفلانا وفلانا " بعد ما يقول : " سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد " . فأنزل الله : ( ليس لك من الأمر شيء ) [ إلى قوله : ( فإنهم ظالمون ) ] .
وعن حنظلة بن أبي سفيان قال : سمعت سالم بن عبد الله قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو على صفوان بن أمية ، وسهيل بن عمرو ، والحارث بن هشام ، فنزلت : ( ليس لك من الأمر شيء [ أو يتوب عليهم أو يعذبهم ] فإنهم ظالمون ) .
هكذا ذكر هذه الزيادة البخاري معلقة مرسلة - مسندة متصلة في مسند أحمد ، متصلة آنفا .
وقال الإمام أحمد : حدثنا هشيم ، حدثنا حميد ، عن أنس ، رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كسرت رباعيته يوم أحد ، وشج في جبهته حتى سال الدم على وجهه ، فقال : " كيف يفلح قوم فعلوا هذا بنبيهم ، وهو يدعوهم إلى ربهم ، عز وجل " . فأنزل الله تعالى : ( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون )
انفرد به مسلم ، فرواه [ عن ] القعنبي ، عن حماد ، عن ثابت ، عن أنس ، فذكره .
وقال ابن جرير : حدثنا ابن حميد ، حدثنا يحيى بن واضح ، حدثنا الحسين بن واقد ، عن مطر ، عن قتادة قال : أصيب النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد وكسرت رباعيته ، وفرق حاجبه ، فوقع وعليه درعان والدم يسيل ، فمر به سالم مولى أبي حذيفة ، فأجلسه ومسح عن وجهه ، فأفاق وهو يقول : " كيف بقوم فعلوا هذا بنبيهم ، وهو يدعوهم إلى الله ؟ " فأنزل الله : ( ليس لك من الأمر شيء [ أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ] ) .
وكذا رواه عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة ، بنحوه ، ولم يقل : فأفاق .

 


:. كاتب الموضوع Admin



jtsdv : gds g; lk hgHlv adx H, dj,f ugdil H, du`fil tYkil /hgl,k

توقيع :Admin
للتواصل مع الادارة بشأن اي موضوع : اضغط هنا




29-08-2021 01:06 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
منصورة
.:: عضو مشارك ::.
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 26-08-2021
رقم العضوية : 578
المشاركات : 39
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 28-1-1963
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
رابط الموقع : https://www.manssora.com/
 offline 

بارك الله فيك وجزاك الله خير
جعلها في موازين حسناتك


20-09-2022 03:22 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
الادارة كريم
.:: عضو مشارك ::.
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-09-2022
رقم العضوية : 802
المشاركات : 20
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 15-12-1994
قوة السمعة : 10
رابط الموقع : https://muslims-j.yoo7.com/
 offline 
روعه موضوع رائع ومميز
عاشت الايادي دوم التالق
تحياتي




الكلمات الدلالية
تفسير ، ليس ، الأمر ، شيء ، يتوب ، عليهم ، يعذبهم ، فإنهم ، ظالمون ،

« تفسير : يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون | ما الايه الكريمه الذي ذكر فيها الامام علي ابن ابي طالب (ع) »

 







سياسة الخصوصية


وسوم المنتدى







الساعة الآن 02:51 مساء


جميع حقوق تصميم الاستايل محفوظة لابو كريم وتحويل الاستايل لسليمان


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum
الاقسام العامة خدمات انكور تطوير المواقع و المنتديات اصحاب المواقع والمنتديات اقسام التصميم مكتبة السكربتات دورات انكور تقنيات ودروس الارشفة المكتب الاداري دليل المواقع مدونة انكور